الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

عجوز انترناشونال

قبل كل شئ .. أنا بحب قعدة العواجيز .. وبحترمهم جدا ً ... وبستفيد من خبراتهم كتير ..., وبحسهم هيك إنهم إشي له قيمة ... ,والتدوينة هادي من باب الفكاهة مش أكتر ... تعالوا نشوف شو القصة :D

من الأشياء اللي ممكن تعذب البني آدم في حياته.. وتفرفطله روحه .. أنه يضطر اضطرارا ً أنه يجالس رجل كبير في السن مرتين على الأقل بينهم مدة زمنية ... السبب بسيط جداً ... إنه أنت مضطر في المرة التانية تسمع نفس القصص والحكايات والروايات والخرارايف * والمغامرات والاحزان والاشجان الخ الخ الخ... اللي مر فيها الرجل هادا في حياته .. من اول ما انولد ليومها واللي حكالك ياها هي هي في المرة الاولى !!!

مش بس هيك .. انت مطالب , عشانك يعني قال زوق وجنتل, مع كل قصة بيعيدها انك تنفعل وتبدي اندهاشك احيانا ً وفرحتك احيانا ً وحزنك احيانا ً عشان ما يحس انه كل العك اللي بيحكيه مر عليك وانت عمالك بتسمع في القصص تعته وبتقول وبتدعي " يارب ما تردنا إلي أرذل العمر يارب "

أحيانا ً بصير أحكي لحالي : استحالة الراجل هادا ناسي انه حكالي كل القصص هادي .. اكيد بيشتغلني :D  
أحيانا تانية بقول لأ لأ ..أكيد ناسي... الراجل الله يكون في عونه يارب .. وباضطر اقنع نفسي انه هنالك جديد سيحمله كلامه ان شاء الله ولكن هيهات هيهات ... 
هي هي .. نفس القصص ... المشكلة انه الجلسات مش متلاً ساعة .. ساعتين .. تلاتة .. لأ .. انت مضطر لانه انت عامل شئ ما في حياتك وبتعاقب عليه .. أنه تقعد معه لمدة لا تقل عن 6 ساعات ولنفس السبب ... ممكن يسيبك تنام ويحل عن أهلك الساعه 5 الفجر متلاً. ..وإذ فجأة ً .. تلاقيه جاي يخبط على اوضتك الساعه 8 يقلك يلا تعال افطر :D :D  
اطخ حالي انا متلا ً ؟؟ أفطر شو .. بدي انام أنا عشان اقدر اركز واسمع قصصك ... قصدي اسّمع قصصك ... :D

طبعا ً لحد هان .. وممكن القصة تكون مقبولة ... لو كان العجوز هادا عايش عندك في بلدك تعتك ... بس حجم الكوميديا بيتضاعف بشكل غريب لما يكون العجوز هادا  عجوز انترناشونال :D  , بمعني انه يكون عربي وقضي كل حياته بره ... ويبدأ يحدثك العربية بأكسنت أجنبي :D  .. لانه ببساطة .. ناسي العربي !!
طيب كيف بدك تفهمه انه العربي تاعك مش عربي ؟؟وأنه اللي انت بتحكيه هادا مش عربي ولا يمت للعربي بصلة!
بس الاشي الحلو في لغته العربية .. انه بيتحرى الفصحى .... لانه ببساطة ناسي العربي العامي .. وكل اللي فاكره أمل ترمي الكرة .. وعمر يمسك الكرة ... 
فانت مضطر ايضا ً تبدأ تفك طلاسم الكلمات الغريبة اللي بتسمعها في وسط الحديث والله المستعان :D

أضف إلى ذلك .. ولسبب ما ,,, آخر ... ربنا حيعاقبك والعجوز هادا حيعمل فيك عملة تحفة ... بيكون بيتكلم عربي , على فرض انه عربي يعني , وفجأة بيقلب على لغة البلد اللي هوا عايش فيها .. وبيكمل كلامه باللغه الهندي تعته !!!
طبعا ًانت  , ولانك برضه جنتل , مش حتوقفه وتقله ممكن تنزل بالترجمة لو سمحت لانه انا مش فاهم شي من الهندي تاعك .. وياحرام لما تشوفه مندمج وبيحكي ... بتقرر انك تتركه يتكلم باللغة التانية ... وبتجتهد كل الاجتهاد انه تحاول تفهم شو نوع البطيخ اللي بيحكي عنه ... بس في الغالب على الفاضي :D

الاشي الحلو في قصة اللغه .. انه مش راح يسألك تاني هل حكتلك القصة هادي ولا لأ ... لانه هوا عنده By Default  القصص كلها جديدة . فممكن تسمع القصة اللي حكاها بالهندي مرة بس  تانية بالعربي .. وما تعرفش انه حكالك ياها قبل هيك .. :D

أضف إلى ذلك .. انت في القعدة ممنوع تحكي ... ممنوع تعلق. . كل اللي مسموحلك تعمله تبدي انفعالاتك فقط ... !!
كل اللي حتحكيه حيكون تراهات .. وكلام ملوش أصل ولا أساس من الصحة من وجهة نظره ... خصوصا ً الاشياء المتعلقة في السياسة .. فنصيحة لوجه الله .. لو ربنا قدر لك أنه تجالس رجل عجوز ... اياك ثم اياك تحكي معه في  السياسة  ..  لانه حتكره الدنيا :D   .

الاشي النهفة .. النهفة النهفة يعني .. لما يكون عنده حديقة وزارع فيهم كم شجرة ووردة .. فانت مطالب كالعادة .. انك تسمع قصة حياة كل شجرة وكل نبته .. طيب انا مش مهتم شو اعمل ..؟؟ ما بحب الشجر وقصص حياته ؟؟ شو أسوي ..؟ لأ انت مطالب تسمع وتبدي اهتمامك بالورد والشجر ..

أضف الى ذلك .. انه في اغلب القصص .. ولما تصل القصة الى الذروة وتحتاج الى حل ... بتلاقيه بشكل لا ارادي مسك ايديك وشد عليها  ... ليش .. ما بتعرف :D
فنصيحة برضه .. لو قدر لك انك تجالس رجل كبير في السن Keep The Distance  وحافظ على مسافة معقولة بينك وبينه عشان ما يضل يمسك ايديك لو انت خلقك بيديق من الاشي هادا !!

هادا كله كوم .. ولما تطلع انت وهوا بره كوم تاني ... 
لما تطلع معه ولا حسيبك تستمع باشي في هالدنيا .. لا متحف .. لا نهر .. لا جبل .. لا منظر حلو .. ولا إشي .. كل الأشياء هادي بالنسبة اله عادي ... المهم انك تضل مركز معه .. طيب معلش خلينا نشوف اللوحة هادي شو بتقول .. لأ لأ سيبك منها ... طيب يا راجل خلينا نتمشي شوية على النهر ... لأ بدي احكيلك حكاية ابن عمة خالتة اختك اللي من إم تانية... وبحكيلك قصص وروايات عن اشخاص انا ما بعرفهم ولا حاعرفهم لسبب بسيط ... كل اللي بيحكي عنهم توفوا !!!! الله يرحمهم يارب ...

فنصيحة لوجه الله تانية .. لو انت راح تجالس رجل كبير في السن .. ما تطلع معه ..
خليك في البيت .. :D

بس بالرغم من كل هادا ... انا حبيته للرجل هادا .. واستفدت شوية من قصصه ,  طبعاً اللي سمتعها من أول مرة , 
والتدوينة هادي من باب الفكاهة مش أكتر
وربنا يمتعنا بصحتنا وعقلنا ... وينعم علينا برضاه .. اللهم أمين

----------------------------
* خراريف : جميع خرافية يعني قصة .. مش عارف اصلها شو بس واضح انها من الخرافة يعني الاشي اللي ملوش أصل .. بالمناسبة إمي كانت تزعقلنا لما نقول الكلمة هادي .. يارب ما تشوفها :D


هناك 4 تعليقات:

  1. طيب الزلمة مشتاق يحكي و ربنا بعتلك ياه نجدة ههههههه
    مرة قعدت مع واحد عجوز انترناشونال و بيحكي عن الجرذان "أجرذة" ما تعرفش كيف انا ما ضحكتش :D :D

    تدوينة حلوووووووة بس لازم تطول بالك على الحج شكله بيحبك مدام فتحلك قلبه هلقد :)

    ردحذف
  2. مهوا القصص لمرة وحدة بتكون كويسة بعد هيك بتصير تعب :)
    وانا كمان بحبه وبحترمه اكيد :)

    ردحذف
  3. قصص ممكن تستفيد منها / إنظر للعجوز نظرة تانية / راح تشوف اشياء يمكن ما كنت شايفها / و بيطلع معك شي مش متوقعو / الزيارة الأولى و لن تكون الأخيرة

    ردحذف
    الردود
    1. هوا أكيد الواحد بيستفيد منهم ومن قصصهم :)
      بس عليهم نهفات حلوة هي كان الباعث لكتابة التدوينة
      نورت المدونة ثائر :)

      حذف